20 مايو، 2010

حِكَم وأمثال شعريّة

[ممّا جادت به قرائــحُ أعلام البيان 3]
مُختارات من كتاب / السّحر الحلال في الحكم والأمثال - للسيّد أحمد الهاشمي
الكتاب مخصص لحكم الشعراء، أو الأبيات الشعرية التي أصبحت تضرب مضرب الأمثال. اختارها المؤلف مما وقف عليه منها في مطالعاته الكثيرة.
المحقّق: عبد الرحمن مداراتي، أشار في معرض تحقيقه للكتاب إلى قائل كل بيت من الأبيات المختارة، والى المصدر الذي أخذ عنه هذا البيت. 
دار النّشر: دار المعرفة - 2005
 والكتاب يقع في 171 صفحة من القطع المتوسّط
والأبيات مرتّبه هنا، كما في الكتاب، حسب "الرويّ"
***

فلا تأمن زمانك قطّ أنثى .. ولو نزلت إليك من السماء (!) 

وهبني قلتُ هذا الصبح ليلٌ .. أيعمى العالمون عن الضياء

ليس البليّةَ في أيامنا عجبٌ .. بل السلامةَ فيها أعجبُ العجبِ

وما الدّهرُ إلا هكذا فاصطبر له .. رَزيّة مال أو فراقُ حبيب

وماذا يعيب المرءَ في مدح نفسه .. إذا لم يكن في قوله بكذوب (!)

إن يسمعوا الخيرَ يخفوه، وإن سمعوا .. شرّاً أذاعوا، وإن لم يسمعوا كذبوا

وفي النّفس حاجاتٌ، وفيك فطانة .. سكوتي بيانٌ عندها وخطابُ

إذا كانت الطباعُ طباعَ سوءٍ .. فلا أدبٌ يفيدُ ولا أديبُ

إذا كنتَ ذا عقل فلا تخش غربة .. فما عاقلٌ في بلدةٍ بغريب (!)

ولو كان سهماً واحداً لاتّقيته .. ولكنّه سهم وثانٍ وثالث

محنُ الزمان كثيرة لا تنقضي .. وسروره يأتيك كالأعياد

على أنّ قربَ الدّار ليس بنافعٍ .. إذا كان من تهواه ليس بذي ودّ

وإنّ قليلَ الحبِّ بالعقل صالحٌ .. وإنّ كثيرَ الحبّ بالجهل فاسد

إذا ظفرتُ من الدنيا بقربكمو .. فكلُّ ذنبٍ جناهُ الدهرُ مغفورُ

وما المالُ والأهلونَ إلا وديعةٌ .. ولا بدّ يوماً أن تُردّ الودائعُ

كلّما قلتُ، قال: "أحسنتَ صنعاً" .. وبأحسنت لا يُكال الدقيق

أتت وحياضُ الموت بيني وبينها .. وجادت بوصلٍ حين لا ينفعُ الوصلُ

وما زرتكم عمداً ولكنّ ذا الهوى .. إلى حيث يهوى القلبُ تمشي به الرّجل

وقد كان حُسن الظنّ بعضَ مذاهبي .. فأدّبني هذا الزمان وأهله

كدعواكَ، كلٌّ يدّعي صحّةََ العقل .. ومن ذا الذي يدري بما فيه جهل

إذا أنت لم تُعلم طبيبك كلّما .. يسوءك أبعدت الدواء عن السقم

جراحات السنان لها التئام .. ولا يلتام ما جرح اللسان

ولو نُعطى الخيارَ لما افترقنا .. ولكن لا خيارَ مع الزمان

قد همتُ في عشقِهِ قبلَ رؤيتِهِ .. والأذنُ تعشقُ قبل العين أحياناً

لا تغترب عن وطنٍ .. واذكر تصاريف الجوى
أما ترى الغصن إذا .. ما فارق الأصل ذوى

5 بصمات:

عُمر عاصي يقول...

بارك الله فيكم .. ابدعتم :)

رحـيقٌ مخـتُوم ~ تسـنيـم / يقول...

راآئع!
وقد اخترتم أجودَ الخيرة
انتقاء مميز ,,/

أحمد يقول...

فعلا ابيات رائعة...........

أبو مجاهد الرنتيسي يقول...

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله
سلمت يداك على هذه الكلمات الرائعة
بارك الله فيكك

رحمَة غنايم يقول...

السلام عليكم ورحمة الله
صراحةً يا أخي حاولت أن اقتبس بعضًا مما ذكرت اعلاه
لكنني احترت حقًا!
فكل ما نقلته أعلاه جميل جدًا,
"لا تغترب عن وطنٍ .. واذكر تصاريف الجوى
أما ترى الغصن إذا .. ما فارق الأصل ذوى"
هذه استوقفتني, وأعجبتني جدًا
..
بارك الله بكم, وجزاكم الله خيرًا:)

إرسال تعليق

اترك بصمة.. و اعلم أن هناك من يقتفي الأثر